الشيخ عاشق بن كاسب اللحاوي


من الجوابره من الفليحان ويعتبر شيخ شمل قبيلة الشرارات وكان ظهوره في القرن الرابع عشر واشتهر بالحنكة والشجاعة. وقد أسهم إسهاماَ كبيرا في توطيد الأمن والأمان في الإنضمام إلى بيارق الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه, في بداية توحيد المملكة العربية السعودية, كما شجع قبيلته على الإستقرار والتعلم ونبذ الفتن والنعرات الجاهلية مما كان له الأثر الكبير في نفوس قبيلته وأكسبه ثقة حكومته الرشيده. كان اميرا للفوج الحادي والأربعون الذي اسندوا ولات الأمر حفظهم الله وسدد خطاهم إمرته اليه وبعد فاته رحمه الله تولى المشيخه ابنه سعود ثم ابنه سعد وبعد وفاتهما رحمهما الله تولى المشيخه بعدهما الشيخ/ حسين بن عاشق اللحاوي اطال الله عمره على طاعته.