الشيخ سعود بن عاشق اللحاوي


هومن الجوابرة من فخذ الفليحان من الشرارات وقد تميز بالكرم والتواضع للصغير والكبير و صاحب نخوة معروف, وكان ظهوره في أواخر القرن الرابع عشر الهجري عندما أسند إليه ولاة الأمر حفظهم الله إمرة الفوج الحادي والأربعون وكان ذلك في حياة والده الشيخ عاشق اللحاوي, وبعد وفاة والده تولى المشيخة إضافة إلى إمرة الفوج حتى وفاته رحمة الله عليه, ثم تولى المشيخة من بعده أخيه المرحوم بإذن الله المهندس سعد عاشق اللحاوي و أسندت إمرة الفوج إلى أخيهم الشيخ الحالي حسين بن عاشق اللحاوي أطال الله في عمره و وفقه لما يحبه ويرضاه .