الشاعر فريوان المفالحة

:هو فريوان الناجي المفالحة من فخذ الجوابرة   من الفليحان من الشرارات عاش في القرن الرابع عشر الهجري  نورد له هذه الأبيات

أنشهد إن العافية مالها مثيل

هي منوة الدنيا وهي شف الحياه

يالله ياللي لا مقل ولا بخيل

و يا باسطاً سبع  و سبع  بناه

ماحلا الفنجال والعرب نزيل

والحلال اشباع في راس الفلاه

ملية المفواح من ركن المسيل

يوم ينقع بين البطحاء والصفاه

ترى الطيب يندمح له لو يعيل

والردي ما ينتواخذ بيرداه

ترى الطيب كل ماحمل يشيل

والردي  ما ينتواخذ بيرداه

الردي إن جاد له جود قليل

يجزم إنه جاد جود ما وراه

مادرى ان الطيب مرقابه طويل

كايداً ماكل من راده رقاه

الردي عن نطته صابه جفيل

مثل اجفال الجرب عن حس الطلاه