الشاعر مشحن بن صليهم

:من الدفاف من الحلسة من الشرارات عاش في القرن ا لرابع عشر الهجري  ونورد له هذه القصيدة

ودي إلى قالوا قريطان يعيال

الصبح مدمع الرهاريه حالي

شدو على شيب الغوارب بجهال

ولالي ياغاير أقضب سنعهم بفالي

وارقب رقيبتهم وقال أقبل المال

مير الجنب من دونهن له اظلالي

وصارت مشاورهم على قطعة اشكال

يدعن خفيف القلب طبه جفالي

ماشاوروا راع الرديه والأنذال

غاروا على البل وارخصوا كل غالي

والركب عن وسط الخواوير ماعال

وزاعوا بجل مضابيات الشمالي

وخطو الولد مابينهم تقل عذال

عداه من قرنه على المتن مالي