الشاعر مشحن الخطيب

هو الشاعر مشحن بن سالم من الدليهان من الفليحان من الشرارات وعاش في القرن الرابع عشر الهجري لقب بالخطيب حيث كان يعرف القراءة  و الكتابة وعكف على حفظ القرآن وتعليمه وكان مدرساً لكثير من تلاميذ قبيلته لذلك لقب بالخطيب و شعره يتميز بالنصيحة والتذكير بالموت وحياة الآخرة  وسأذكر بعض من ما ورد له من قصيدة طويلة رباعية:

مشحن يقول ماهو محفول … ياراعي الدار ولف مركاه … ياراعي الدار جوك الشعار … كل القصيد حليت وكاه

أقصد ولحمي يكش    …   دنيا مالكم منها إش  … أنتم تلدون والموت يلش  …  ومن له عطوه أعطاه

أللي مات إسمه زلف  …  واللي بقى على وهف  … الموت مرسال ولا يعف  … كلن عمله يلقاه

إن طعتوني يا شينين  …  صلوا مازولكم حيين  …  ياويل اللي عمله شين  …  قدامه ناراً تصلاه

يقولون القبر حق  …  وحطوا على ضلوعه مدق  …  جودوه عن الانفق  …  وتوه ينقطع رجاه

إلى الموت مني قرب  … ماهنا لضحك ولا طرب  …  لو عدلي تملى ذهب  …  ما أطلب غير الحياه